0
مفهوم-الحب

مفهوم الحب

تعريف الحب : هو شعور نفسي نحو أمر معين أو شخص بحد ذاته يحمل معاني الخير و السلام و يدفع هذا الشعور إلى التقرب إلى المحبوب . 
كما أن مفهوم الحب قد يختلف من شخص إلى آخر فهو أمر نسبي

أهمية الحب

  • يمكن اعتبار الحب بأنه عصب الحياة و هو المحرك الرئيسي لكل أعمال الإنسان أو معظمها و للإيضاح : الناس جميعها تعمل لكسب الرزق و لو بحثنا جيداً في أسباب هذا السعي نجد بأن من يعمل إما حباً للمال و جمعه أو حباً لأطفاله ورعايتهم أو حباً لمكانة اجتماعية أو حباً و إيمانا بقضية مثل الصحابة الذين ضحوا بأنفسهم حباً لله و رسوله 
  • لو لا خلق الله تعالى للحب لكان هناك اختلال في قوام البشرية فلن يستمر زواج بلا حب و لن يطاع أب بلا حب و لن يرعى طفل بلا حب 
  • يعتبر الحب في بعض المواقف في الدين الإسلامي فرض عين و أكثر من ذلك مثل حب النبي صلى الله عليه و سلم 

أسباب الحب

  • الاقتناع: فمثلاً إن الحب الناشئ للدين مثلاً هو حب ناشئ من العقل و من الاقتناع بما فيه 
  • الجمال: إن كثيراً من علاقات الحب بين الجنسين منشأها المنظر الجميل و الوسامة و الخلقة الحسنة 
  • الغريزة: إن حب المال و الأولاد و غيرها من جماليات الحياة هي من منطلق فطري أودعه الله في نفوسنا 
  • الأخلاق: الأخلاق الرفيعة أقوى أسباب الحب بين الناس 

الحب الخالد :

إن هذا المصطلح من الحب لا يمكن إطلاقه إلى على حب الله سبحانه و تعالى و من تفكر بصدق لوجد أنه لا يستحق أحد المحبة الأولى و الحب الحقيقي إلا الله عز و جل فهو المنعم و المتفضل و المعطي و كل خير وجد في الحياة هو من إحسانه و جميل خلقه و كثيراً ما توصف العلاقة بالله عز وجل بعبادات و أعمال روتينية و ينسى معنى العبادة بالحب لله عز و جل .
- إن كثيراً من الصالحين يفسرون " لا إله إلا الله " بـ لا محبوب إلا الله "
- و لو نظر الإنسان حقيقة إلى الأحباب في حياته لوجد أنهم حقيقة هم نعمة من نعم الله عز و جل فبذلك من الذي يستحق المحبة حقيقة

الحب بين الشاب و الفتاة :

إن الحب الذي يروج له في الإعلام عن إمكانية نشوء حب بين الشاب و الفتاة قبل الزواج هو أمر خاطئ و غير حقيقي أو واقعي و هذا الأمر قد يجر إلى مساوئ و أضرار لكلا الطرفين و السبب ليس بأن هذا الحب غير صادق أو ما شابه مع احتمالية ذلك و أن كثيراً من الشباب يقومون بعلاقات الصداقة مع الفتيات بهدف التسلية لا أكثر لكن لو افترضنا أنه حب صادق فإنه سيتقدم إلى الزواج لكن سيكون الرد بأنه لا يملك التكاليف فهنا تدخل هذه العلاقة في مرحلة الخطر فهذه اللقاءات قد تكون سبباً في الوقوع في الخطأ لا قدر الله و ذلك لأن هذا مبني على شعور فطري في النفس البشرية و هو الانجذاب الجنسي فكليف لهذا أن يحد و يمنع بعلاقة غير الزواج
- فالحل الأفضل في ذلك هو الابتعاد عن هذه العلاقات قدر المستطاع و لا ننسى قول النبي صلى الله عليه و سلم عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: لا يخلون رجل بامرأة إلا مع ذي محرم " رواه البخاري و مسلم كما أن لهذه العلاقات أثر كبير في تشتت الذهن و ضياع التركيز بسبب التفكير الزائد
- ليس من السهل السيطرة على شعور الحب و من الصعب التخلي عن الحب اتجاه شخص معين لكن يجب الابتعاد عن العلاقات الغير السليمة و كل علاقة بين الشاب و الفتاة الأجنبية غير الزواج هي علاقة غير سليمة
شاركنا رأيك عبر صفحتك على فيسبوك

إرسال تعليق

 
Top