0

واجبات الزوج تجاه زوجته


في مقال سابق تحدثنا عن واجبات الزوجة و بالطبع فإن العلاقة الزوجية علاقة تبادلية و هي ما تحتم على الزوج أيضاً واجبات و أعمال يجب أن يؤديها و إلا أدى تقصيره فيها إلا مشكلات في العلاقة الزوجية و اضطرابات في الأسرة و مشكلات بغنى عنها و أول هذه الواجبات أهمها:

المسؤولية:


إن مدى الصلاحيات التي يكتسبها المرء في عمل معين هو بقدر المسؤولية الموجودة على عاتقه و بالطبع فإن الرجل في المنزل هو المسؤول الأول عما يحدث في منزله و بالتالي فهو ما ترجع أمور البيت إليه في النهاية و هو أمر فطري فالمرأة يغلب على قراراتها و تصرفاتها العاطفة و هي ما تكون أحياناً سبباً في لعدم صواب رأي المرأة فكثيراً من المواقف تحتاج إلى حزم و شدة تفتقر إليها المرأة بطبيعتها
من المسؤوليات الواجبة على الرجل المصاريف المالية - و التي سنتحدث عنها فيما بعد - و مراجعة شؤون الأسرة و اختيار الأفضل و الأصوب لعائلته و حل المشكلات .

المصاريف المالية:


تعتبر المصاريف المالية أهم واجبات الزوج تجاه زوجته و أسرته فكما ورد في القرآن الكريم قول الله تعالى : ( الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض و بما أنفقوا من أموالهم ) فإن إنفاق المال و التكفل بمصاريف الزوجة و الأسرة أمر أقره الله عز و جل و الحد الأدنى من ذلك هو :
  •  المسكن: ولا يشترط في المسكن الجمال و التملك فمن الممكن أن يكون استئجارا لكن المهم فيه أن يلبي احتياج المعيشة و مقبول السكن
  • الاحتياجات الأساسية: من مأكل ومشرب و لباس جيد و دواء في حال المرض لا قدر الله
  •  التعليم: وهو أن يلبي احتياجات أبنائه و مصاريفهم المالية حتى إتمام دراستهم 
  •  احتياجات المنزل الأساسية: من مفروشات أرضية و أجهزة أساسية للمنزل و أدوات المطبخ و غيرها

و كذلك من مسؤولية الزوج و واجباته:

  •  الإحسان: العلاقة الزوجية ليست هي علاقة فريدة من نوعها و إن الرجوع إلى معرفة الواجبات لا تكون إلا بحالات معينة لأن أساس هذه العلاقة يقوم على المودة و المحبة و لا يمكن أن تستمر هذه المودة إلا بأخلاق الإحسان و اللطف و من المعلوم أن الأنثى تميل بطباعها إلى الرفق و اللطف 
  •  المشورة: إن الأمور الخاصة بالمرأة يجب أن يشاور الزوج زوجته بل يجب أن يكون الرأي لها إن كان يخصها مباشرة فعلى سبيل المثال يجب أن يكون تنظيم المنزل حسب رغبتها و ذلك لأنها هي من سيتكلف في تنظيفه و العمل به 
  •  الأمان: و هو من مسؤولية الزوج فلا يجب أن تكلف الزوجة من قبل الزوج بأعمال قد تضر بسلامتها إطلاقاً و أن يعمل قدر المستطاع على توفير وضع جيد و آمن لزوجته
  •  تربية الأبناء: التربية عمل مشترك بين الزوج و زوجته مع العلم أن الزوجة تحمل العبء الأكبر إلا أنه على الرجل المشاركة فيه و هو يحمل مسؤولية كبيرة بذلك خاصة و أن بعض الجوانب تتطلب الحزم و الشدة مع الأبناء و ذلك ما تفتقدها المرأة مع أبنائها.
  •  عدم التقييد: أو بالأحرى الحرية الشخصية و هي حق كل إنسان على وجه الأرض أن لا يقيد بما هو من حقه فعلى سيبل المثال ليس من حق الزوج أن يمنع زوجته عن زيارة أحد من أخواتها أو أهلها أو مقاطعتهم لأي سبب من الأسباب كمشكلة عابرة مع أحد من أهلها في يوم من الأيام 
  •  المساعدة: قد يستخف بعض الناس بواجبات الزوجة و يصفها بالسهلة و البسيطة و لكن لو قدر عمل بعض الأمهات على راحة أبنائها و زوجها بالساعات لوصلت إلى ما يقارب 12 إلى 14 ساعة يومياً و هذا ما ليس بالبسيط و سهل فمن واجب الزوج المساعدة إن أمكنه ذلك و قد ورد في الأثر عن النبي صلى الله عليه و سلم مساعدته لأهل بيته و أزواجه و إن لم يستطع المساعدة فعلى الأقل آلا يكلفها من الأعمال بما فوق طاقتها أو ما هو شاق عليها .

الخاتمة:


أن الزواج مسؤولية حقيقية يحملها كلا الزوجين و ليست مجرد كلام و عقد و فرح و على من أقدم على هذه الخطوة أن يكون على قدر هذه المسؤولية و اليوم يشهد الواقع على أن كثير من الشبان و الشابات الذين أقدموا على الزواج لم يكونوا على قدر هذه المسؤولية و الدليل على ذلك هو ما يشهده الواقع من ارتفاع حالات الطلاق و الشقاق بين الأزواج و ما يترتب على ذلك من أيتام أهلهم على قيد الحياة و تفكك في المجتمع و غير ذلك الكثير  .


مشابه لـ واجبات الزوج تجاه زوجته : واجبات الزوجة تجاه زوجها



شاركنا رأيك عبر صفحتك على فيسبوك

إرسال تعليق

 
Top